المصرف الزراعي التعاوني
تاريخ المصرف

المصرف الزراعي التعاوني في سورية هو مؤسسة عامة ذات طابع اقتصادي , تتمتع بالشخصية الاعتبارية , والاستقلال المالي والإداري , وترتبط بوزير المالية , ومركزها مدينة دمشق .
لقد تخصص المصرف الزراعي التعاوني منذ تأسيسه في 15 آب عام 1888 بالائتمان الزراعي , وأدى دوراً هاماً وحيوياً في عمـليـة التنميـة الـزراعية في سـوريـة عبر تاريخـه الطويل , وساهم بشـكل كبير وفـاعل في تنميـة الـريف السـوري,
إلا أن التطورات الاقتصادية والمالية التي حصلت سواء على الصعيد المحلي أو الإقليمي أو العالمي أوجبت على المصرف إعادة النظر في إستراتيجيته وآلية عمله , وهذا ما حدا بالمصرف إلى تعديل قانونه تعديلاً جذرياً بموجب المرسوم التشريعي رقم /30/ لعام 2005 , حيث تحول المصرف بمقتضى هذا التعديل إلى مصرف تنمية ريفية شامل يقوم بتقديم جميع الخدمات والتسهيلات المصرفية بمختلف أنواعها وأشكالها ولجميع المتعاملين ,إلا أن المصرف استهدف في تعامله بشكل رئيسي سكان الريف الذين يشكلون الشريحة الأكبر عدداً والأوسع انتشاراً والأكثر إنتاجاً في المجتمع السوري,ومما يساعد المصرف على أداء هذا الدور انتشاره الواسع الذي يغطي جميع المناطق الريفية , وهذا ما يجعله مؤهلاً لكي يكون مصرف كل الريفيين .
وتجدر الإشارة إلى أن عملية التحول من مصرف متخصص بالائتمان الزراعي إلى مصرف ريفي شامل يلبي جميع احتياجات سكان الريف إلى التمويل والخدمات المصرفية المختلفة لابد أن تتم بشكل تدريجي ضمن خطة مدروسة , يراعى فيها إمكانيات المصرف المالية, ومدى تأهيل وتدريب العاملين فيه على تقديم المنتجات الجديدة, مع مراعاة الأولوية في تقديم هذه المنتجات بحسب الأهمية والحاجة ونشير أيضاً إلى قيام المصرف بتعديل جميع أنظمته الأساسية بما يتلاءم مع المرسوم التشريعي رقم /30/ لعام 2005 , وبما ينسجم مع تعليمات وقرارات مجلس النقد والتسليف , وكذلك إدخال تكنولوجيا المعلومات في مجمل النظام المصرفي, مع مراعاة تبسيط وتسهيل إجراءات التعامل مع الزبائن .
ونشير أيضاً بالشكر والتقدير إلى الجهود المخلصة التي يبذلها العاملون في المصرف الزراعي التعاوني (إدارة عامة وفروع ) للارتقاء بعمل المصرف وخدماته بما يمكنه من المساهمة الفاعلة في تنمية الريف السوري كجزء هام من عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة التي يقودها السيد الرئيس بشار الأسد .

النشرة الشهرية